مؤسسة النفط تصف محاولة الاعتداء عليها بالفاشلة والإرهابية
المؤسسة الوطنية للنفط

مؤسسة النفط تصف محاولة الاعتداء عليها بالفاشلة والإرهابية

وصفت المؤسسة الوطنية للنفط محاولة “عصابات مسلحة خارجة عن القانون” اقتحام مبناها بالعاصمة طرابلس بالعمل الفاشل الإرهابي.

وأوضحت المؤسسة في بيان لها أن قوة حرس المنشآت النفطية المكلفة بحماية المبنى تفاجأت بقدوم مركبات مسلحة في الاتجاه المعاكس لحركة المرور، وإقدامهم على “بعض الحركات الفوضوية”.

وأفاد بيان المؤسسة بسحب “العصابة” للأسلحة ومحاولتهم اقتحام السياج الخارجي لمبنى المؤسسة، و”فور وقوع الحادثة، جرء استدعاء تعزيزات إضافية من قوات حرس المنشآت النفطية التابعة لوزارة الدفاع ووزارة الداخلية”.

وأكدت المؤسسة أنه جرى التعامل مع “هذه العصابات المارقة والخارجة عن القانون” وطردهم دون أي أضرار بشرية أو مادية تذكر، وفق البيان.

ولفت البيان إلى تهديدات تعرض لها أحد كبار المسؤولين بالمؤسسة الوطنية للنفط صباحا، وأنه قد يكون لها علاقة بالحادث.

وقالت المؤسسة إنها أحالت بلاغا لمكتب النائب العام للتحقيق في ملابسات الهجوم الفاشل والتحقيق مع كل من له علاقة بهذا “العمل الارهابي بشكل مباشر أو غير مباشر لاتخاذ كل التدابير اللازمة لحماية قطاع النفط من هذه المحاولات البائسة”.

وأشادت المؤسسة بجهاز حرس المنشات النفطية التابع لوزارة الدفاع ووزارة الداخلية ووصفته عملهم بالاحترافي والبطولي في سبيل حماية المؤسسة الوطنية للنفط والعاملين به.