النمروش: الاتحاد الأوروبي ليس جادا في دعمنا لمواجهة التحديات

النمروش: الاتحاد الأوروبي ليس جادا في دعمنا لمواجهة التحديات

قال وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني صلاح الدين النمروش إن الاتحاد الأوروبي غير جاد في تقديم الدعم اللازم لمواجهة التحديات التي تواجه وزارة الدفاع.

وأضاف النمروش في لقاء مع سفير أسبانيا لدى ليبيا فرانشيسكو خافيير، أن هناك تحديات عدة تواجه الوزارة لأداء مهامها، أبرزها الهجرة غير النظامية بسبب قلة إمكانيات البحرية الليبية.

من جهته عبر سفير أسبانيا عن استعداد بلاده التام لتقديم الدعم خاصة فيما يتعلق بعمليات نزع الألغام ومخلفات الحروب.

هذا وأكد بـ17 نوفمبر وزير الدفاع صلاح الدين النمروش أن عملية إيريني ليست عملية محايدة وأن موقف حكومة الوفاق من هذه العملية هو رفضها تماما “في حال استمرت بهذه الطريقة وأنها لا تشمل كافة الحدود البحرية والبرية والجوية”.

وأضاف في لقائه بوفد أوروبي: “الواقع الذي نراه ونلاحظه بأن العملية تقتصر فقط على الحدود البحرية وأن الحدود البرية والجوية لدى الطرف الآخر مفتوحة ويستمر في تلقي الدعم من عدة دول”.

كما عبر وزير الدفاع عن استياءه الشديد من المواقف السلبية للاتحاد الأوروبي تجاه ليبيا وشعبها خاصة من هجوم حفتر على طرابلس أبريل الماضي “وتطاوله على الحكومة الشرعية”، فضلا عن تطاول بعض الدول لدعمه.

كما أبدى النمروش استياءه من الدعم الذي يقدمه الاتحاد الاوروبي والذي “لا يرقى إلى مستوى التحديات التي تواجه البحرية الليبية في عمليات البحث والإنقاذ التي تقوم بها في كافة الأوقات”.