ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا تهدد معرقلي الحوارات الأممية

ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا تهدد معرقلي الحوارات الأممية

هددت دول أوروبية معرقلي الحوارات الأممية المنبثقة عن برلين باتخاذ تدابير ضدهم.

وجاء في بيان مشترك من فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة استعداهم لاتخاذ تدابير ضد معرقلي منتدى الحوار والمسارات الأخرى لعملية برلين، وكذلك ضد من يواصلون نهب أموال الدولة فضلا مرتكبي الانتهاكات ضد حقوق الإنسان.

كما رحب البيان المشترك بنتائج الجولة الأولى من منتدى الحوار السياسي الليبي الذي انعقد في تونس الذي خلص إلى الاتفاق على موعد للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الربع والعشرين من ديسمبر 2021 واختصاصات السلطة التنفيذية ومعايير الترشح.

وأكدت الدول المذكورة أن اتفاق الليبيين على خارطة طريق للانتخابات الوطنية خطوة مهمة لاستعادة سيادة ليبيا والشرعية الديمقراطية لمؤسساتها.

وشدد البيان على دعم الدول الموقعة عليه كاملا لمنتدى الحوار السياسي الليبي للتوصل إلى توافق في الآراء حول إطار حوكمة موحدة جديدة بناء على اتفاقات تونس.

وحثت الدول الأربع جميع الأطراف الليبية والدولية إلى الامتناع عن أي مبادرة موازية وغير منسقة من شأنها تقويض مبادرة الأمم المتحدة.

ودعت الأطراف الليبية إلى التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار وتشيد بالجهود التي بذلت خلال اجتماعات غدامس وسرت والبريقة.

وبارك البيان المشترك استئناف إنتاج النفط والمناقشات الليبية حول توفير الأمن في المنشآت النفطية وتؤكد أن هذه الترتيبات يجب أن تظل في أيدي الليبيين.