أطباء بلا حدود: غرق المهاجرين قبالة ليبيا نتيجة لسياسات أوروبا

أطباء بلا حدود: غرق المهاجرين قبالة ليبيا نتيجة لسياسات أوروبا

قالت منظمة أطباء بلا حدود إن غرق أكثر من 100 شخص في البحر بعد تحطم قواربهم في أقل من 72 ساعة قبالة السواحل الليبية جاء نتيجة مباشرة لسياسات الدول الأوروبية.

وأشارت المنظمة إلى أن 6 سفن إنقاذ تابعة لمنظمات غير حكومية لا تزال محظورة من قبل السلطات الإيطالية والأوروبية، وتم منعها من استئناف عمليات إنقاذ الأرواح تحت ستار المخاوف بشأن سلامة الملاحة وفق تعبيرها.

وأكدت أطباء بلا حدود أن ما يقرب من 700 شخص لقوا حتفهم أثناء محاولتهم الهروب من ليبيا عبر المتوسط خلال العام الجاري، وقالت إن الدول الأوروبية دمرت قدرات البحث والإنقاذ بدلا من الوفاء بالتزاماتها البحرية.