مصر وفرنسا يشددان على إخراج المرتزقة من ليبيا واحترام حظر السلاح

مصر وفرنسا يشددان على إخراج المرتزقة من ليبيا واحترام حظر السلاح

أكد وزيرا خارجية مصر وفرنسا سامح شكري وجان إيف لودريان ضرورة إخراج المرتزقة الأجانب واحترام حظر تصدير السلاح إلى ليبيا.

وقال شكري في لقاء مع لودريان بالقاهرة إن الخروج من الأزمة يكون من خلال حوار وتوافق ليبي ليبي، مشيرا إلى أنه من أجل العمل على وقف إطلاق النار بشكل رسمي كان من الضرورة إعطاء الأطراف الليبية الفرصة للتواصل، وأكد أنه ليس لمصر أي أطماع في ليبيا وتهدف لأن تكون جارا مستقرا.

من جهته، قال لودريان إن فرنسا ومصر تتقاسمان نفس مطالب رحيل المرتزقة، مؤكدا أن هناك مبادئ يحترمونها مثل سلامة الأراضي الليبية ورفض التقسيم، ولفت إلى أنه ما من حل عسكري للأزمة في ليبيا والحل السياسي الشامل هو الكفيل بالوصول لحل سلمي.

وجاء بـ 4 نوفمبر عن عضو لجنة الـ10 الممثل لوفد حكومة الوفاق العميد ركن الفيتوري غريبيل، إنه سيبدأ انسحاب كل القوات من منطقتي سرت والجفرة بشكل تدريجي بوصفهما خطوط التماس كما نص الاتفاق بغدامس وجنيف.

وأضاف غريبيل في مداخلة بقناة ليبيا الأحرار، أن العمل سيكون بالتدريج وسيجري التركيز على سحب المرتزقة أولا والأسلحة الثقيلة إلى حين رجوع كل الوحدات إلى مقراتها الأصلية، وأن المنطقة المحددة بعد انسحاب القوات من مناطق الوسط في ليبيا، ستكون من جنوب سوكنة أي بوابة الفقهاء إلى بوقرين غربا ثم إلى بن جواد شرقا.

ولفت العميد إلى أن سحب القوات سيكون من كامل التراب الليبي، مردفا أن أي منطقة فيها قوات بحالة صراع أو حرب سيجري إعادتها وإرجاعها إلى أماكنها الأصلية بداية من سرت والجفرة، موضحا: “القوات القادمة من بنغازي سترجع إليها وكذلك المقبلة من مصراتة ستعود إلى مدينتها وطرابلس أيضا”.

وأفاد المسؤول نفسه أنه بعد إفراغ سرت والجفرة سيجري تسليمها للقوة المشتركة الشرطية المشكلة من كامل ليبيا لكي تتولى تأميها بإشراف الداخلية وتحت إشراف لجنة خمسة زائد خمسة في البداية وأن الإخلاء سيكون بالتدريج من الأسلحة الثقيلة والمرتزقة بإشراف لجنة 5+5 مع مراقبين دوليين هم سيتابعون مع لجنة الـ10 بأعداد بسيطة ستكون في سرت والجفرة.

وبيّن العميد أن مقر 5+5 الرئيس سيكون سرت وأن هناك لجانا أخرى في الجفرة ومناطق الوسط على غرار الهلال النفطي، لافتا في الوقت نفسه إلى أن الغرفة المشتركة الشرطية سيكون لها مقران أو غرفتان رئيسية في سرت وأخرى فرعية في الجفرة.