صنع الله
رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله

صنع الله: أموال الليبيين تنهبها حفنة من السراق

طالب رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله جميع الجهات بالدولة باتباع مبدأ الشفافية في تصرفاتها المالية، قائلا إن أموال الليبيين من النفط تنهبها حفنة من السراق، وفق تعبيره.

وشدد صنع الله في بيان مصور، على ضرورة أن توضح جهات الدولة أين تصرف الأموال التي تأتي من إيرادات النفط، وذلك باعتبارها أموال الليبيين الذين يحق لهم معرفة أين يجري وضعها.

ولفت رئيس المؤسسة الوطنية للنفط إلى أن المؤسسة تحيل إيرادات مبيعات النفط والغاز ومشتقاته إلى مصرف ليبيا المركزي، وينتهي دورها عند تلك النقطة، بحسب تعبيره.

واشتكى صنع الله قبل ذلك من تحديات أبرزها نقص الموارد المالية اللازمة لتسيير القطاع لافتا إلى التضحيات والتنازلات الكبيرة التي قدّمها العاملون بقطاع النفط لأجل استمرار الحياة في ليبيا.

هذ، وأعلنت في 26 أكتوبر، المؤسسة الوطنية للنفط، رفع حالة القوة القاهرة عن حقل الفيل النفطي وانتهاء الإغلاقات في كافة الحقول والموانئ الليبية.

وقالت المؤسسة في بيان لها الإثنين، إنها أصدرت التعليمات لشركة مليته، بمباشرة الانتاج من حقل الفيل النفطي، وعودة خام مليته تدريجيا إلى معدلاته الطبيعية خلال الأيام القادمة، موضحة أن حصار الحقول النفطية الأشهر الماضية، أثر سلبا على حياة المواطنين المعيشية.