رايتس ووتش تنتقد غياب بند المساءلة في اتفاق 5 + 5

رايتس ووتش تنتقد غياب بند المساءلة في اتفاق 5 + 5

انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش عدم تضمن اتفاق 5+5 لبند المساءلة في الجرائم والانتهاكات والقصف العشوائي وقتل المدنيين وتدمير البينة التحتية بليبيا، موضحة أن اتفاق جنيف لم ينص على الالتزام بهذه الواجبات القانونبة.

وأضافت المنظمة في بيان لها أن أحد العيوب الأخرى الواردة في الاتفاقية، هو بند تسريح المقاتلين ودمجهم في القوات الحكومية، مشددة على ضرورة وضع إجراءات تدقيق صارمة لاستبعاد أي متهم بارتكاب جرائم خطيرة، وفق وصف المنظمة.

وطالب في وقت سابق أهالي الضحايا بمدينة ترهونة بضرورة العمل على كشف مصير أبنائهم حتى يكون اتفاق جنيف عادلا، وإلا فإنهم سيعتبرونه انحيازا للباطل وسكوتا عن الحق ونصرة للظالم وإجحافا في حق المظلومين، بحسب تعبيرهم.

وخلصت محادثات جنيف الأيام الماضية التي مهدت لها حوارات الغردقة إلى توقيع اللجنة العسكرية 5+5 اتفاقا على وقف دائم لإطلاق النار مع الإخلاء العسكري لخطوط التماس وخروج المرتزقة في مدة أقصاها ثلاثة شهور فضلا عن تجميد اتفاقات التدريب العسكري إلى حين تسلم الحكومة الجديدة عملها.

ويتضمن الاتفاق أيضا تأمين غرفة أمنية مشتركة المناطق التي جرى إخلاؤها من الوحدات العسكرية والعمل على الحد من الخروقات المتوقعة والتوجه إلى دمج وتفكيك وتأهيل الكتائب وفتح المعابر البرية والمجال الجوي وتأمينها مع التنسيق لتبادل الأسرى وإعادة هيكلة حرس المنشآت ووقف خطاب الكراهية.