حملة للكشف العشوائي عن فيروس كورونا في درنة

حملة للكشف العشوائي عن فيروس كورونا في درنة

انطلقت الحملة الثانية بمدينة درنة للكشف العشوائي عن فيروس كورونا، وتستهدف أكثر المراكز الصحية ارتيادا من قبل المواطنين، كما شملت الحملة الأطقم الطبية والعناصر الطبية المساندة.

وجاء عن مركز الرصد والاستجابة بمدينة درنة أن جميع العينات المستهدفة قد جرى سحبها بالكامل، وهي تخضع الآن لعمليات فرز نتائح التحليل ورصد حالات الاشتباه والتعامل معها بسرعة تامة.

يشار إلى أن مدينة درنة خالية تماما من حالات الإصابة النشطة، وقد بلغ إجمالي الفحوصات بالمدينة 5709 عينات، من بينها 87 حالة مؤكدة بنسبة تعاف بلغت 87 في المئة.

وأطلق قبل ذلك بقليل مركز الرصد الجولة الأولى من الحملة العشوائية بشأن كورونا وسحب 47 عينة ظهر من بينها حالات مشتبه بها وعزلت منزليا “وذلك لاستقرار الحالة الصحية وعدم وجود أي أعراض خطرة”.

كما كشف الجولة عن نتائج فحص 43 عينة التي جاءت كلها سلبية وأوصى المركز الحالات المشتبه بها بالتواصل معه في حال حدوث أي طارئ والوقوف على أي تساؤلات لرصدات أو تقديم كافة الرعاية الصحية لهم، وفق ما جاء عن المركز.