وزير الداخلية فتحي باشاغا
وزير الداخلية فتحي باشاغا

باشاغا: حفتر لن يشكل تهديدا لو تخلى عنه داعموه الأجانب

قال وزير الداخلية فتحي باشاغا إن حفتر لن يشكل أي تهديد إذا تخلى عنه أنصاره الأجانب، مردفا أن خطورته متعلقة فقط بدعم الدول الأجنبية.

وأضاف باشاغا لصحيفة فايننشال تايمز، أن اتفاق وقف إطلاق النار هش ولن يستمر إلا إذا توقفت الدول الداعمة لحفتر عن التدخل في الشأن لليبي.

وأكد وزير الداخلية أن الدول التي راهنت على انتصار حفتر قد بدأت مراجعة موقفهم لافتا إلى أن هناك تغييرا في الموقف المصري، إلى جانب “تغيير يبدو إيجابيا” في موسكو، وأما “الإمارات فإنه لم يتضح أن هناك تغيرا في موقفها”.

وخلصت محادثات جنيف الأيام الماضية التي مهدت لها حوارات الغردقة إلى توقيع اللجنة العسكرية 5+5 اتفاقا على وقف دائم لإطلاق النار مع الإخلاء العسكري لخطوط التماس وخروج المرتزقة في مدة أقصاها ثلاثة شهور فضلا عن تجميد اتفاقات التدريب العسكري إلى حين تسلم الحكومة الجديدة عملها.

ويتضمن الاتفاق أيضا تأمين غرفة أمنية مشتركة المناطق التي جرى إخلاؤها من الوحدات العسكرية والعمل على الحد من الخروقات المتوقعة والتوجه إلى دمج وتفكيك وتأهيل الكتائب وفتح المعابر البرية والمجال الجوي وتأمينها مع التنسيق لتبادل الأسرى وإعادة هيكلة حرس المنشآت ووقف خطاب الكراهية.