خارجية الوفاق تستنكر خطاب ماكرون المسيء للإسلام
الناطق باسم وزارة الخارجية بحكومة الوفاق محمد القبلاوي

خارجية الوفاق تستنكر خطاب ماكرون المسيء للإسلام

استنكرت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق بشدة تصريحات الرئيس الفرنسي وخطابه الرسمي الذي يسيء للعلاقات الفرنسية مع العالم الإسلامي.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية محمد القبلاوي، إن تصريحات الرئيس الفرنسي المسيئة للنبي الكريم، تغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية.

وأفاد القبلاوي أنه يجب على الرئيس الفرنسي، أن يتذكر إعلان المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الصادر عام 2018 بأن الإساءة للنبي الكريم، لا تندرج تحت حرية التعبير.

وأضاف ناطق الوزارة أن وزارة الخارجية تدعو الرئيس الفرنسي إلى العدول عن تصريحاته الاستفزازية والاعتذار لأكثر من مليار مسلم منهم فرنسيون.

من جهته، أكد العضو بالمجلس الرئاسي محمد عماري أن ماكرون يشوه نفسه ويعيبها ويشينها بتصريحاته الصادرة عنه وحكومته التي تحمل إزدراء بأسمى رمز عند كل المسلمين مؤكدا إدانته الشدية لإهانة الإسلام ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.

وزاد عماري “إننا على يقين أن الشعارات المرفوعة بالمساواة والحرية، ما هي إلا ستار للتعمية عن النفاق والحقد والازدواجية التي تنتهجها حكومة الرئيس الفرنسي، وليس أدل على ذلك من تدخلاتها السافرة في الدول الأخرى بإشعال الفتن ودعم الحروب وتوزيع السلاح الذي يقتل الإنسان”.