تجمع أحرار الجفرة يطالب بإخراج مرتزقة حفتر من المنطقة

تجمع أحرار الجفرة يطالب بإخراج مرتزقة حفتر من المنطقة

طالب تجمع أحرار الجفرة بإخراج جميع المرتزقة الداعمين لمليشيات حفتر في الجفرة من الفاغنر أو قوات المعارضة السودانية أو التشادية والجنجاويد.

وأكد بيان للتجمع أن مليشيات حفتر عليها إجراج المترزقة بناء على اتفاق وقف إطلاق النار الذي رعته الأمم المتحدة في جنيف الأيام الماضية.

وأضاف البيان أن المليشيات تحاول جعل منطقة الجفرة ثكنة عسكرية بجلبها مرتزقة من مختلف دول العالم وإرسالها مؤخرا ما يسمى بمليشيات الكاني المتورطة في انتهاكات لحقوق الإنسان في مدينة ترهونة وغيرهم إلى المنطقة كمحاولة للتمركز بها.

ونادى تجمع أحرار الجفرة بمحاسبة المجرمين الذين ارتكبوا جرائم ضد الليبيين عامة وضد أهالي الجفرة خاصة وتسليمهم للعدالة وتقديم ضمانات لرجوع المهجرين دون التعرض لهم وتعويضهم عن أي أذى كان قد لحق بهم، وفق نص البيان.

وخلصت محادثات جنيف الأيام الماضية التي مهدت لها حوارات الغردقة إلى توقيع اللجنة العسكرية 5+5 اتفاقا على وقف دائم لإطلاق النار مع الإخلاء العسكري لخطوط التماس وخروج المرتزقة في مدة أقصاها ثلاثة شهور فضلا عن تجميد اتفاقات التدريب العسكري إلى حين تسلم الحكومة الجديدة عملها.

ويتضمن الاتفاق أيضا تأمين غرفة أمنية مشتركة المناطق التي جرى إخلاؤها من الوحدات العسكرية والعمل على الحد من الخروقات المتوقعة والتوجه إلى دمج وتفكيك وتأهيل الكتائب وفتح المعابر البرية والمجال الجوي وتأمينها مع التنسيق لتبادل الأسرى وإعادة هيكلة حرس المنشآت ووقف خطاب الكراهية.