رد الأعلى للدولة والنواب على ماكرون
رد الأعلى للدولة والنواب على ماكرون

الأعلى للدولة والنواب يدينان إساءة ماكرون للمسلمين ونبيهم

اعتبر المجلس الأعلى للدولة تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مسيئة ومهينة للمسلمين، مؤكدا أن نشر الرسوم المسيئة إهانة للمقدسات الدينية وازدراء للأديان .

وأوضح المجلس في بيان له أن ما صدر عن ماكرون يؤكد زيف الديمقراطية التي تدعيها فرنسا، مشيرا إلى أن حادثة قتل المعلم الفرنسي المدانة جاءت نتيجة سياسيات ماكرون العنصرية .

ودعا المجلس حكومة الوفاق للرد على التطاول، عبر إيقاف التعامل مع الشركات الفرنسية، وإلغاء الاتفاق المتعلق ببيع حصة شركة مارثون إلى شركة توتال الفرنسية.

ومن طرفه، دان مجلس النواب بطرابلس، بأشد العبارات تهجم الرئيس الفرنسي على مشاعر المسلمين والإساءة للرسول الكريم، مشيرا إلى أن ذلك يغذي مشاعر الكراهية ويحرض على التطرف.

وطالب مجلس النواب في بيان له الأحد، وزارة الخارجية بحكومة الوفاق بدعوة السفير الفرنسي لدى ليبيا وتوجيه مذكرة احتجاج له، إضافة إلى ضرورة العمل على استدعاء السفير الليبي في باريس للتشاور وإعادة النظر في التعامل مع الحكومة الفرنسية، داعين الشعب الليبي لمقاطعة المنتجات الفرنسية وايقاف العمل مع الشركة الفرنسية.

وأطلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تصريحاته غداة تشييع جثمان المعلم الذي قتل بعد عرضه صورا على تلاميذه تسيؤ للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، واتهم فيها المسلمين بالتطرف، قائلا إن فرنسا ستحافظ على علمانيتها، ولن تتوقف عن نشر الصور المسيئة لنبي الإسلام.