وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني صلاح الدين النمروش
وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني صلاح الدين النمروش

النمروش يستهجن مواقف حفتر وداعميه من اتفاقات الحكومة الشرعية

استهجن وزير الدفاع المفوض بحكومة الوفاق صلاح النمروش ما اعتبرته المليشيات المعادية لدولة ليبيا المدنية استعمارا تركيا، عند أول اتفاقية بين الحكومة التي اعترفت بها الأمم المتحدة وكل دول العالم.

وقال النمروش في تصريح له إن حفتر ومليشياته ومرتزقته لم يألوا جهدا في استجلاب كل أنواع المرتزقة بهدف احتلال العاصمة وإدخالها في فوضى عارمة عند عدوانهم السافر على الآمنين في طرابلس.

وأوضح وزير الدفاع المفوض بحكومة الوفاق أن حفتر استعان بمرتزقة من فاغنر، والجنجويد، مدعوما بأسلحة فرنسية، نوع (جافلين) وأخرى روسية، وغيرها من الأسلحة.

وصرح للأحرار، بـ15 أكتوبر، وزير الدفاع المفوض بإن الوزارة أصدرت تعليماتها بعودة التشكيلات والكتائب المسلحة التابعة لوزارة الدفاع إلى مقراتها فورا.

وأضاف النمروش بأن الوزارة أعطت تعليماتها للمدعي العسكري العام بإعداد تقرير مفصل عن الأحداث التي جرت داخل العاصمة طرابلس، وذلك بعد أن شهدت بعض مناطق طرابلس توترا أمنيا وأصوات إطلاق نار متقطع عقب إعلان وزارة الداخلية القبض على عبدالرحمن ميلاد الملقب بـ”البيدجا”.

وبحث النمروش مطلع أكتوبر مع نظيره التركي خلوصي آكار، سبل تعزيز التعاون المشترك والتطورات الأخيرة المتعلقة بمساعي وقف إطلاق النار واستعرضا برامج التدريب التي سيتلقاها المنتسبون في معاهد التدريب التابعة لوزارة دفاع الوفاق وتأهيل الراغبين في الانخراط بالمؤسسة العسكرية.