الشرتاع : لن نعتد بأي قرارات في حال انعقاد جلسة نواب ببنغازي

الشرتاع : لن نعتد بأي قرارات في حال انعقاد جلسة نواب ببنغازي

قال الناطق باسم مجلس النواب في طرابلس أسعد الشرتاع، إن المجلس لن يعتد بأي قرارات تصدر عن نواب طبرق، في حال انعقاد جلسة بنغازي بدعوة من عقيلة صالح الاثنين.

وأضاف الشرتاع في تصريح للأحرار الاثنين، أن رفض كتلة فزان النيابية وتجمع الوسط النيابي لجلسة بنغازي، ماهو إلا دليل على انفراد عقيلة صالح بسلطة القرار، مشيرا إلى أن الدعوة لعقد الجلسة لا قيمة لها.

هذا وكشف الشرتاع، عن تواصل قرابة أربعة عشر نائبا من طبرق مع مجلس النواب في طرابلس للانضمام إلى جلساته القادمة، قائلا إن ذلك سيمكنهم من عقد جلسة كاملة النصاب، إذ سيصل العدد لأكثر من مائة نائب الفترة المقبلة، وفق قوله.

ودعت رئيس مجلس نواب طبرق عقيلة صالح سائر الأعضاء البرلمانيين إلى حضور جلسة اليوم الاثنين في مدينة بنغازي، من دون توضيح أجندة الأعمال، أو سبب الدعوة لها.

هذا، وأكد بـ 14 أكتزبر ممثلو مجلسي نواب طبرق والأعلى للدولة المجتمعون في القاهرة على ضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية في ليبيا والبدء بترتيبات المرحلة الدائمة، مبديان رغبتهما في لاستكمال المناقشات حول الترتيبات الدستورية.

وأشار بيان الوفدين الختامي إلى أنهما بحثا خلال اجتماعاتهم على إمكانية الاستفتاء على مشروع الدستور الحالي، فيما حثت البعثة الأممية على ضرورة الخروج باتفاق قانوني يضمن ترتيبات دستورية توافقية تسمح بتفعيل الاتفاق السياسي الشامل.

وقد انتهت في وقت متأخر من الثلاثاء الماضي هذا الجولة التي بدأت الأحد ضمن المسار الدستوري الذي أعلنته بعثة الأمم المتجدة برعايتها ضمن مسارين آخرين.

وتأتي هذه الجولة بعد أيام من توقيع وفدي المجلس الأعلى للدولة ومجلس نواب طبرق الثلاثاء قبل الماضي في بوزنيقة المغربية على تفاهمات بشأن معايير وآليات اختيار المناصب السيادية، ووقع الطرفان على محضر الاتفاق ليرجع كلا الفريقين ويعرضه على مجلسه للتصويت.