المركز الوطني: إطلاق مبادرة التدبير العلاجي للحالات الحرجة عبر الاستشارات الطبية عن بعد

المركز الوطني: إطلاق مبادرة التدبير العلاجي للحالات الحرجة عبر الاستشارات الطبية عن بعد

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض الأحد عن إطلاق مبادرة التدبير العلاجي لحالات كورونا الحرجة باستخدام تقنية الاستشارة الطبية عن بعد من خلال استغلال كل تقنيات الاتصالات المتاحة في غرفة عمليات طوارئ صحة المجتمع بالمركز.

عناية بالمرضى
يربط البرنامج الجديد استشاريي العناية الفائقة الموجودين في أمريكا مع استشاريي العناية الفائقة في مراكز العزل بزاوية الدهماني ومعيتيقة ومصراتة من أجل تقديم الاستشارات حول مرض كورونا للأطباء في غرف العناية من أجل تقديم العناية الطبية اللازمة للمرضي؛ بحسب المدير العام للمركز بدر الدين النجار.

الوقاية خير من العلاج
ونبه استشاري طب الأطفال بالمستشفى الجامعي طرابلس ميلاد الغويل على أن الوقاية من الوباء تبقى الأولوية وهي لا تتطلب الكثير من الجهد حيث تتمثل الإجراءات الاحترازية في التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة وغسل اليدين، مشيرا إلى أن البرنامج الجديد يدخل في إطار التطبيب عن بعد.

خبرات لصالح المريض
وقد شملت تخصصات الأطباء الاستشاريين الليبيين من الولايات المتحدة المشاركين في البرنامج العناية الفائقة والجهاز التنفسي وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الكلى وأمراض الجهاز الهضمي والأعصاب؛ فيما يشتمل برنامج الاستشارات في محوره الأول على استحداث نظام للنقاش اليومي حول الحالات الحرجة والمستعصية في غرف العناية الفائقة بمراكز العزل بين الأطباء المعالجين وبين الاستشاريين في أمريكا بشكل منظم ودوري من أجل تبادل الآراء والخبرات بما ينفع المريض ويصل به إلى التعافي؛ بحسب الاستشاري الليبي من أمريكا طارق نقاب.

علاجات كورونا
وأكد الاستشاري طارق نقاب اشتمال البرنامج في محوره الثاني على محاضرات وحلقات نقاش دورية بشكل أسبوعي تجمع أطباء العناية الفائقة في ليبيا من مختلف المناطق وأطباء مراكز عزل كورونا بوجود الأخصائيين من ليبيا ومن أمريكا لمناقشة الحالات المستعصية والحرجة وفتح النقاش حول آخر التطورات في علم العناية الفائقة وفي علاجات وباء كورونا.

توسيع المبادرة
تتيح مبادرة التدبير العلاجي التواصل بين الأطباء الليبيين في الداخل والخارج وبهذه التقنية فإن تطوير أساليب معالجة المصابين بالفيروس بمراكز العزل في ليبيا ممن وصلوا إلى مراحل حرجة من المرض صار ممكنا في انتظار أن تتاح هذه التقنية وهذه الاستشارات لمراكز العزل في باقي المدن الليبية عبر ضمها إلى المبادرة في وقت قريب.