آمر غرفة عمليات سرت الجفرة إبراهيم بيت المال
آمر غرفة عمليات سرت الجفرة إبراهيم بيت المال

بيت المال: قادة البركان طالبوا الرئاسي بتمثيلهم في الحوارات والمناصب السيادية

أفاد آمر غرفة عمليات سرت الجفرة إبراهيم بيت المال بمطالبة قادة بركان الغضب العسكريين لأعضاء المجلس الرئاسي ورئيسه في اجتماع بينهم، بإشراك مممثلين عنهم في الحوارات السياسية والمناصب السيادية العليا.

وأوضح بيت المال لليبيا الأحرار، أن الاجتماع حضره رئيس الأركان ووزيرالدفاع وآمرو المناطق العسكري وتناولوا فيه مطالبات غرفة سرت الجفرة ومتطلبات العملية الحربية.

وقال آمر غرفة العمليات إن الجميع اتفقوا على اجتماع مع وزير الدفاع والمجلس الرئاسي لإتمام المطالبات، وعلى رأسها الاهتمام بالجرحى بشكل كبير وحلحلة مشاكلهم.

كما تطرق الاجتماع، وفق بيت المال، إلى احتياجات الحرب المحتملة والتحشيدات القائمة من مليشيات حفتر في الشويرف والقرضابية والقريات وتمنهنت وقاعدة الجفرة.

هذا، وأفادت مصادر مطلعة على الاجتماع لليبيا الأحرار، بأن قادة البركان العسكريين طالبو رئيس الرئاسي فائز السراج وأعضاءه بإشراك ممثلين عنهم في الحوارات السياسية وبتشكيل لجنة لمتابعة ملف جرحى البركان والشهداء.

كما تضمنت المطالب أيضا وفق المصادر نفسها تمثيل قوات البركان في المناصب السيادية العليا بنسبة معينة، إلى جانب تشديدهم على رفض حوار أبوزنيقة لعدم تنسيق المجلس الأعلى للدولة معهم.

واتفق القادة في الاجتماع على تكليف رئيس الأركان العامة للجيش الليبي محمد الحداد وآمر المنطقة العسكرية الغربية أسامة جويلي والمنطقة العسكرية طرابلس عبد الباسط مروان، بمتابعة طلباتهم مع الرئاسي وبقائهم حلقة وصل بينهما.

من جهة أخرى، أبدى القادة العسكريون لبركان الغضب استياءهم من الصراعات داخل أعضاء المجلس الرئاسي والحكومة والفساد الكبير بالمؤسسات بدليل قرارات القبض الأخيرة فضلا عن التقصير بخدمات المواطن وأبرزها الكهرباء.