الاتحاد الأوروبي: مخرجات برلين هي الخيار الوحيد لإنهاء الأزمة الليبية

الاتحاد الأوروبي: مخرجات برلين هي الخيار الوحيد لإنهاء الأزمة الليبية

قال الاتحاد الأوروبي إن عملية برلين هي الخيار الوحيد لإنهاء الأزمة الليبية،ومعاناة السكان المدنيين، واجتناب المزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة.

وأوضح الاتحاد أن سفراءه أكدوا بشكل جماعي لدى تقديم أوراق اعتمادهم لرئيس المجلس الرئاسي على أهمية المشاركة الكاملة في جميع مسارات عملية برلين، واستعادة احتكار الدولة للسلاح، وإعادة توحيد المؤسسات المالية.

وأعرب الاتحاد عن استعداده لاتخاذ تدابير تقييدية ضد من يقوضون المسارات المختلفة لعملية برلين، بما في ذلك تنفيذ حظر الأسلحة، أو الذين يعملون ضد المحاولات الجارية لإصلاح السلطات الأمنية، أو يستمرون في نهب أموال الدولة،أو ارتكاب تجاوزات وانتهاكات لحقوق الإنسان، حسب نص البيان.

هذا، وجاء في مؤتمر برلين الذي أطلق عليه الثاني دعم المشاركين للتنفيذ السريع لإقامة منطقة منزوعة السلاح في سرت وحولها والاتفاق على وقف دائم لإطلاق النار، لافتين إلى التزامهم بمخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا.

وجاء عن المشاركين في الاجتماع المعقود على المستوى الوزاري بشأن ليبيا بهامش الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، أهمية ضمان الرفع الكامل وغير المشروط للحصار النفطي، مؤيدين اعتزام بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا استئناف المحادثات الليبية.

ونادى المشاركون بإطلاق عملية سياسية شاملة تمثيل جميع المكونات السياسية والاجتماعية الليبية بإطار برلين، واستمرار الهدنة، كما جاء على لسان مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة “ستيفاني ويليامز خلال مؤتمر صحفي بالخصوص مع الصحفيين عبر دائرة تليفزيونية في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.