أهالي منطقة وسط البلاد بدرنة يطالبون بنفقات الإيجار

أهالي منطقة وسط البلاد بدرنة يطالبون بنفقات الإيجار

طالب أهالى وسكان منطقة وسط البلاد بمدينة درنة عميد البلدية المكلف عبدالمنعم الغيثي، بتوفير قيمة مالية تغطى تكاليف إيجار منازل المتضررين من الحرب، وتشكيل لجنة متخصصة لإيجاد حلول تنهي معاناة المواطنين.

وقد أدت الحرب التي شنتها مليشيات حفتر على مدينة درنة، إلي تدمير أحياء بشكل كامل في منطقة وسط البلاد وتضرر أخرى بدرجات متفاوتة، ما تسبب في نزوح الأهالى إلى خارج منازلهم منذ عامين.

وكانت قناة ليبيا الأحرار قد بثت صورا حصرية تظهر حجم الدمار الذي حل بمنطقة وسط البلاد جراء الحرب، والتي أدت إلى تدمير عدد من المواقع التاريخية والأثرية الهامة.

هذا، وأكدت بـ29 سبتمبر مصار متطابقة من مدينة درنة استيلاء مليشيات خليفة حفتر على عدد من منازل المهجرين بالمدينة.

وقالت المصادر للأحرار، إن مليشيات حفتر التي تعرف باسم” كتائب أولياء الدم” بقيادة “فرج بوزكري” أبلغت عددا من الأهالى بضرورة إخلاء منازلهم وحذرت من أنها ستسجن كل من يعرقل هذه الأوامر.

وقد أخلت مليشيات حفتر مجموعة من المنازل في كل من حي الساحل الشرقي، وحي شيحا الشرقية والغربية، وشارع البحر وباعت بعضها وأجرت أخرى، كما اتخاذ بعضها كنقاط أمنية.