أزمة الكهرباء.. بلديات تلوح بردود فعل قوية إن لم تلبَّ طلباتهم

أزمة الكهرباء.. بلديات تلوح بردود فعل قوية إن لم تلبَّ طلباتهم

طالب عمداء وممثلو البلديات ورؤساء المجالس التسييرية بالمنطقتين الغربية والوسطى، بعقد اجتماع طارئ لحل مشكلة انقطاع الكهرباء على مدن ليبيا.

ودعا عمداء البلديات المجتمعون في مدينة مصراتة إلى حضور رئيس المجلس الرئاسي ومحافظ مصرف ليبيا المركزي ووزراء الداخلية والتخطيط والمالية ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء ورئيس ديوان المحاسبة.

وقال العمداء وممثلو البلديات ورؤساء المجالس التسييرية بالمنطقتين الغربية والوسطى، إنه في حالة عدم الاستجابة فإن ردود أفعالهم ستكون بقدر معاناة المواطن إن لم تكن أشد وفق تعبيرهم.

ووصفت بـ20 سبتمبر بلدية طرابلس المركز حالات الإظلام التام والمتكرر وقطع المياه طيلة الفترة الحالية بأنه استمرار للعدوان على العاصمة بحلته الباردة ضمن سلسلة الحروب التي تقودها بعض الأطراف الخارجية لضمان استمرار ليبيا في دوامة الصراعات والحروب.

وحملت بلدية طرابلس المركز المجلس الرئاسي المسؤولية الكاملة تجاه الاعتداءات، ودعت لتكليف الجهات الأمنية التابعة له بحماية المنشآت الحيوية والمرافق الخدمية ومتابعة المخربين، محذرة التسبب في عطش العاصمة فضلاً على فقدانها الطاقة الكهربائية “وهذا تهديد مباشر للأمن القومي”.

وتعاني شبكة الكهرباء ترديا لافتا، كان من أبرز دوافع المواطنين في الاحتجاجات السابقة بطرابلس، وما تزال الأزمة قائمة وتلقي بظلالها على معيشة السكان، وآخرها وقوع إظلام جزئي قبل يومين على شبكة المنطقة الغربية.

أزمة الكهرباء.. بلديات تلوح بردود فعل قوية إن لم تلبَّ طلباتهم