نورلاند يبحث بأنقرة سبل وقف التصعيد بليبيا

نورلاند يبحث بأنقرة سبل وقف التصعيد بليبيا

أفاد السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند بوصوله إلى تركيا لبحث أفضل السبل لدعم وقف التصعيد بليبيا.

وجاء في تغريدة للسفير أن سيجري مشاورات مع تركيا لدعم الحوار السياسي الليبي بطريقة بناءة تعيد السيادة الكاملة إلى ليبيا.

هذا، وأعلن سفير الولايات المتحدة، الثلاثاء، اجتماعه مع مدير المخابرات المصرية، عباس كامل في القاهرة من أجل بحث التهدئة الحقيقية في ليبيا.

وأوضح نورلاند مواصلة واشنطن مساعيها في إشراك أصحاب العلاقة من جميع أطراف النزاع الليبي داخليا وخارجيا، لوقف القتال والتوصل إلى اتفاق سلام في البلاد.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أشاد فيه وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية “ديفيد هيل” بجهود الأمم المتحدة والجهود الليبية لاستئناف منتدى الحوار السياسي الليبي الذي يهدف إلى رسم الطريق إلى الانتخابات الوطنية في ليبيا.

وأكدت أمريكا ضمن المشاركين في مؤتمر برلين الذي أطلق عليه الثاني دعمهم التنفيذ السريع لإقامة منطقة منزوعة السلاح في سرت وحولها والاتفاق على وقف دائم لإطلاق النار، لافتين إلى التزامهم بمخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا.

وجاء عن المشاركين في الاجتماع المعقود على المستوى الوزاري بشأن ليبيا بهامش الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، أهمية ضمان الرفع الكامل وغير المشروط للحصار النفطي، مؤيدين اعتزام بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا استئناف المحادثات الليبية.

ونادى المشاركون بإطلاق عملية سياسية شاملة تمثيل جميع المكونات السياسية والاجتماعية الليبية بإطار برلين، واستمرار الهدنة، كما جاء على لسان مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة “ستيفاني ويليامز خلال مؤتمر صحفي بالخصوص مع الصحفيين عبر دائرة تليفزيونية في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.