ليبيا تعتذر رسميا عن رئاسة الجامعة العربية

ليبيا تعتذر رسميا عن رئاسة الجامعة العربية

أبلغ مندوب ليبيا بالجامعة العربية صالح الشماخي رسميا الأمانة العامة اعتذار ليبيا عن رئاسة الدورة الحالية لمجلس الجامعة العربية.

وجاء في بلاغ الشماخي أن ليبيا تتطلع لرئاسة مجلس الجامعة في ظروف أفضل وتتمسك بحقها في الرئاسة وفقا للنظام الداخلي وحسب الترتيب المعمول به.

وتلحق بذلك ليبيا بقطار المعتذرين عن رئاسة الدورة الحالية للجامعة العربية، بعد تخلي فلسطين عن رئاستها، واعتذار كل من قطر وجزر القمر والكويت ولبنان، وفق الأناضول.

واختيرت ليبيا لرئاسة الدورة الحالية (154) للجامعة العربية، وفق الترتيب الهجائي لأسماء الدول، واستنادا إلى نص المادة السادسة من النظام الداخلي لمجلس الجامعة.

وتقضي المادة السادسة، على أنه “إذا تعذر على رئيس المجلس على المستوى الوزاري مباشرة أعمال الرئاسة، أسندت الرئاسة الوقتية لمندوب الدولة التي لها رئاسة الدورة التالية”.

وصرح وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي بعد تخلي الكويت وقطر وبلاده عن رئاسة المجلس في دورته الحالية بـ22 سبتمبر بأن السبب يرجع إلى “اتخاذ الأمانة العامة للجامعة موقفا داعما للإمارات والبحرين، اللتين عقدتا اتفاقا مع إسرائيل”.

وذكر السفير الفلسطيني المناوب لدى الجامعة مهند العكلوك في 9 سبتمبر أن وزراء الخارجية العرب أسقطوا مشروع قرار قدمته فلسطين، يدين اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل الموقع بمنتصف سبتمبر.