المركزي يرسل سيولة بـ9 ملايين دينار لمصارف بترهونة

المركزي يرسل سيولة بـ9 ملايين دينار لمصارف بترهونة

وصلت الأربعاء سيولة مالية تقدر بـ9 ملايين دينار من مصرف ليبيا المركزي إلى مصرف الجمهورية في بلدية ترهونة.

وأمّن وصول السيولة قوةُ دعم مديرية أمن ترهونة، ومن المنتظر توزيعها على فروع المصرف الخمسة داخل البلدية، وفق أحد المسوؤلين.

المركزي يرسل سيولة بـ9 ملايين دينار لمصارف بترهونة

وعانت المدينة ترديا معيشيا أثناء العدوان وتحت سيطرة مليشيا الكاني، وقالت البعثة الأممية قبل يومين إن القصف على طرابلس الذي دام 15 شهرا انتهى في يونيو الماضي عندما استعادت قوات حكومة الوفاق السيطرة على ترهونة.

وما تزال المدينة تعيش على وقع اكتشافات جديدة من حين لآخر لمقابر جماعية وانتشال جثث مجهولة أو معروفة لمفقودين، وآخرها بـ4 أكتوبر داخل كيس أعلاف ومدفونة بمنطقة البطن على طريق النهر، وقبلها داخل خزان مياه في وسط ترهونة.

ويطالب الأهالي في أكثر من مناسبة بمعرفة مصير أبنائهم المفقودين، وشهدت إحدى الجُمُعِ الماضية تظاهرة لوجهاء وأعيان المنطقة الشرقية بالوقوف على جرائم مليشيات الكاني وحفتر في المدينة والعمل على كشف مصير المغيبين، رافضين عودة من سموهم بالمجرمين إلى المدينة دون كشف مصير ذويهم.

وجاء عن الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين في 16 يوليو الماضي، عثورها على 226 جثة في مقابر جماعية بترهونة، ومناطق جنوب طرابلس، منذ تحرير ترهونة في 5 يونيو الماضي.

وارتكبت مليشيات حفتر جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية، خلال الفترة من أبريل 2019، حتى يونيو 2020 ما زالت تتكشف فظائعها أكثر في أكثر بمدينة ترهونة خاصة.