المرصد الأورومتوسطي: الألغام تحيط سرت من كل جانب

المرصد الأورومتوسطي: الألغام تحيط سرت من كل جانب

قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إن سرت محاطة كل الطرق المؤدية إليها بالألغام المزروعة على يد مرتزقة فاغنر.

وأضافت الباحثة في الأورومتوسطي “رواني ماتيني” أمام مجلس الأمن، إنّهم وثّقوا إفادات مؤكدة عن زرع مليشيا “فاغنر” الروسية المتعاقدة مع مليشيات حفتر كميات كبيرة من الألغام في مدينة سرت والطرق المؤدية لها من الجنوب والغرب.

وأفادت المرصد أن تلك المليشيات استولت على عدد كبير من منازل ومزارع السكان وفخختها في محاولة في ما يبدو لإعاقة أي تقدّم محتمل للقوات الحكومية.

وذكرت الباحثة أنّ تلك الألغام صُممت بطريقة تهدف إلى إلحاق العجز والإصابات المفضية إلى عاهة مستديمة، بل تصل في كثير من الأحيان إلى قتل الأشخاص، وذلك بمجرد الاقتراب منها وملامستها، حيث يكون ضحيتها في معظم الأحيان المدنيون العزل.

ولفت المرصد إلى أنه عقب انسحاب مليشيات حفتر من جنوبي طرابلس في يونيو الماضي، قُتل وأصيب أكثر من 160 شخصًا بينهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى مختصين من فرق نزع الألغام، نتيجة انفجار أعداد كبيرة من الألغام والأجسام المتفجرة التي زرعتها المليشيات هناك.

وشدد المرصد على أنّ تثبيت وقف إطلاق النار يتطلب تحركًا جادًا من الأمم المتحدة للضغط ليس فقط على الأطراف الليبية، والدول الداعمة لتلك الأطراف لإجبارها على وقف ممارستها غير الشرعية وفي مقدمتها زرع الألغام التي تُسبّب خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات.