فرنسا ليبيا الولايات المتحدة الأمريكية
فرنسا ليبيا الولايات المتحدة الأمريكية

مباحثات أمريكية فرنسية لدعم العملية السياسية في ليبيا

أجرى السفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند محادثات مع شخصيات فرنسية في قصر الإليزيه ووزارة الخارجية لدعم الجهود الليبية في تسيير العملية السياسية التي تشرف عليها الأمم المتحدة.

واعتبرت السفارة في تغريدات لها على تويتر أن زيارة باريس تأتي تأكيدا لتصريحات وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو في روما الذي قال إن بلاده ستستخدم جميع الأدوات المتاحة دبلوماسيا لتهيئة الظروف لتحقيق الاستقرار في ليبيا، مؤكدة أن هناك مشاورات قادمة في عواصم أخرى تتعلق بالملف الليبي.

هذا وأكد وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” في مقابلة له مع صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية، أن إدارة بلاده متوائمة مع الاتحاد الأوروبي بشأن العملية السياسية التي بدأت في مؤتمر برلين للقاء الأطراف الليبية وتحديد إطار الحل السلمي.

وطالب بومبيو، القادة الليبيين ببذل جهود جادة لخلق اتفاقيات قادرة على ضمان استقرار طويل الأمد للمنطقة بأسرها، مؤملا أن تكف الدول المشاركة في الأنشطة العسكرية في ليبيا عن مثل هذا السلوك، بحسب تعبيره.

كما اتهم بومبيو الأربعاء في مؤتمر صحفي له من اليونان، روسيا بالعمل على زعزعة الاستقرار وتصعيد الأوضاع في ليبيا، مضيفا أن بلاده تعمل مع أثينا من أجل تطوير كتيبة الإسناد البحري الأمريكي بما يساهم في التصدي للدور الروسي وأنشطة موسكو الخبيثة، وفق تعبيره.