حراك درنة يرفض تأجيل الانتخابات البلدية

حراك درنة يرفض تأجيل الانتخابات البلدية

طالب حراك شباب درنة الجهات المسؤولة وعلى رأسها اللجنة المركزية للانتخابات ورئيس مجلس النواب بطبرق عقيلة صالح؛ طالبهم بتوضيح أسباب تأجيل الانتخابات البلدية التي كان من المزمع إجراؤها في أكتوبر الجاري.

وقال الحراك إن الأسباب التي يروج لها بأن المدينة غير آمنة و لا مستقرة لإجراء الانتخابات، يقف خلفها أصحاب المصالح الشخصية للاستفادة من الفوضى القائمة.

وأكد حراك شباب درنة استمراره في التظاهر وتنظيم الوقفات الاحتجاجية، حتى تنفيذ الانتخابات البلدية في موعدها، كي لا تصبح المدينة أسيرة للفوضى والفساد، حسب وصفه.

هذا وكان حراك شباب درنة قد نظم في سبتمبر الماضي وقفة احتجاجية، دعا من خلالها إلى محاسبة الفساد ودعم الأجهزة الرقابية، وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين.