مليشيات حفتر تعترض هبوط طائرة بمطار سبها

مليشيات حفتر تعترض هبوط طائرة بمطار سبها

أفاد مصدر من الخطوط الإفريقية بمنع مليشيات حفتر من نزول إحدى طائرات الشركة بمطار سبها بوضع سيارة مسلحة في مدرج الهبوط.

وأفاد المصدر نفسه لقناة ليبيا الأحرار، بأن الخطوط الإفريقية أوقفت رحلاتها من معيتيقة إلى سبها بعد حادثة اعتراض الطائرة التي كانت تقل نحو 100 راكب.

ونوه مصدر الخطوط الإفريقية إلى أنه جرى الاتفاق على تسيير رحلتين من مطار سبها إلى مطار معيتيقة كل يوم أحد وأربعاء، مع رواج شائعات لاحقا عن عزم آمر المنطقة العسكرية التابع لحفتر على غلق المطار.

وتابع أنهم لم يجدوا أي قرار بالخصوص، كما أكد لهم مدير مطار سبها أنه لا يوجد أي شيء في هذا السياق إلا أنهم تفاجأوا باعتراض الطائرة صباح الأربعاء.

ويخرق سلوك المليشيات اتفاقية قمع الأعمال غير المشروعة الموجهة ضد سلامة الطيران المدني المعروفة باسم معاهدة مونتريال التي صدق عليها 188 دولة من بينها ليبيا وهي منضوية تحت مظلة الأمم المتحدة.

واعتمدت الاتفاقية من قبل المؤتمر الدولي لقانون الجو في مونتريال في 23 سبتمبر 1971 ودخلت حيز التنفيذ في 26 يناير 1973 بعد التصديق عليها من 10 دول، واعتبارا من عام 2013 فإنه يبلغ المصدقين على الاتفاقية 188 دولة.

هذا، ووصلت منتصف سبتمبر الجاري أول رحلة منذ مدة إلى مطار سبها الدولي قادمة من مطار معيتيقة ونفذتها شركة الخطوط الجوية الإفريقية، وعلى متنها أعضاء اللجنة الفنية من مصلحة المطارات ومصلحة الطيران المدني وممثلين عن الشركات الناقلة من أجل تقييم وضع اسئناف الرحلات حينها.

وتوقف مطار سبها عن العمل كليا، في 10 يناير 2014 نظرا إلى الأوضاع الأمنية ونتيجة اشتباكات اندلعت بين قبيلتي أولاد سليمان والتبو قرب المطار الواقع تحت سيطرة حفتر.

وكان مطار سبها استقبل في 16 أغسطس 2019 أول رحلة لطائرة مدنية للخطوط الجوية الليبية جاءت من بنغازي بعد أكثر من 5 سنوات على إغلاقه.