محكمة أمريكية تعلن مواصلتها النظر بتهم حفتر لوجود أدلة كافية

محكمة أمريكية تعلن مواصلتها النظر بتهم حفتر لوجود أدلة كافية

حكمت محكمة أمريكية في فرجيينيا بكفاية الأدلة لاستمرار القضية ضد حفتر وعدم رفضها فيما يتعلق بانتهاك قانون جرائم الحرب والتعذيب الأمريكي رقم (18-2441 ).

وأشارت المحكمة في الجلسة المنعقدة الثلاثاء، إلى وجود أدلة مهمة منها تسجيلات حفتر المرئية التي يأمر فيها أتباعه باقتراف جرائم حرب.

ورأت المحكمة أن وضع حفتر لا يمكن اعتباره كرئيس دولة على غرار مزاعم محامي دفاعه، ومن ثم أمهلت وزارة الخارجية الأمريكية ستين يوما لإبداء رأيها في ذلك، وإذل لم تتلق أجابة عن ذلك في المهلة فتسقط هذا الادعاء.

وتعد هذه جلسة استماع لطلب الالتماس الذي تقدم به محامي دفاع خليفة حفتر بخصوص قضية عائلة الصويد والكرشيني وقضية الزقلعي والتونالي لدى محكمة شرق فرجينيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

كما وافقت في المقابل القاضية ليوني برينكيما على حذف ثلاث من التهم في القضايا الموجهة ضد حفتر ومنها تهمة مشاركة أبناء حفتر خالد وصدام في ارتكاب الجرائم لعدم كفاية الأدلة.

وجاء المدة الماضية عن وكالة أسوشياتد برس الأمريكية أن حفتر يبحث عن حصانة رئيس الدولة في قضيتين مدنيتين مرفوعتين ضده في الولايات المتحدة، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأوضحت الوكالة أن محامي حفتر قالوا في الالتماسات المرفوعة أمام المحكمة الفيدرالية بولاية فرجينيا، إنه يستحق وضع رئيس الدولة الذي سيجعله محصنا من الدعاوى المدنية بموجب القانون الأمريكي، وهو ما رفصه محامو المدعون.