عقوبات أوروبية على محمود الورفلي القيادي بمليشيات حفتر

عقوبات أوروبية على محمود الورفلي القيادي بمليشيات حفتر

فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على محمود الورفلي القيادي بمليشيات حفتر رفقة شخص آخر وثلاثة كيانات بسبب انتهاكات حقوق الإنسان والحظر المفروض على السلاح.

وأوضح الاتحاد أنه فرض عقوبات على الورفلي نظرا إلى ارتباط اسمه بمقتل ثلاثة وثلاثين شخصا بين 2016 و2017، إضافة إلى الإعدام الجماعي لـ10 أشخاص في 2018، وفق مصادر إلى عدة وكالات.

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى أنه فرض حظرا على سفر 17 شخصا مدرجا في القائمة وجمد أصول 21 شخصا آخر، إضافة إلى 19 كيانا بسبب تهديد السلام والأمن في ليبيا أو عرقلة استكمال عملية الانتقال السياسي.

هذا، وأصدرت محكمة بالولايات المتحدة الأمريكية في مايو، أوامر استدعاء بحق خليفة حفتر وصقر الجروشي وعارف النايض ومحمود الورفلي، بشأن دعوى قضائية تقدم بها مواطنون ليبيون ضدهم في الولايات المتحدة لارتكابهم جرائم حرب وتحريض في عدوانهم على طرابلس.

وحذرت في ديسمبر الماضي المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بن سودا خليفة حفتر من أنها تراقب هجومه وحثت على اعتقال محمود الورفلي وتقديمه للمحكمة الجنائية الدولية، مشيرة إلى أنها طلبت مساعدة بعض الدول للقبض عليه وتسليمه.

كما وضعت في الشهر نفسه وزارة الخزانة الأمريكية الورفلي على قائمة عقوباتها بسبب الانتهاكات المرتكبة من قبله في مجال حقوق الإنسان في بنغازي منذ عام 2016 واصفة إياه بقائد ميليشيا في قوات حفتر.