تحوطات كورونا
تحوطات كورونا

تحسن الوضع الصحي والوبائي لفيروس كورونا في مصراتة

أكد رئيس اللجنة العليا لمجابهة جائحة كورونا ببلدية مصراتة محمد الفقيه، تحسن الوضع الصحي والوبائي في مصراتة.

وأرجع الفقيه أسباب هذا التحسن إلى حرص المواطنين في مصراتة ووعيهم واتباعهم الإرشادات المقدمة من اللجان المختصة، فضلا عن أن المدينة كانت تضم مركز عزل واحدا، وأصبح بها أربعة مراكز الآن.

وقال رئيس اللجنة العليا لمجابهة كورونا ببلدية مصراتة، إن اللجنة انتهجت منذ بدايتها التوسعة الأفقية لزيادة السعة السريرية في المدينة من أجل استيعاب العدد الأمثل من حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وبلغ إجمالي الإصابات “العدد التراكمي” 22,781 وبينها من الحالات النشطة 10,236 إلى جانب المتعافين وعددهم 12,183 وإضافة إلى 362 متوفى.

وأعلن السبت المركز الوطني لمكافحة الأمراض اعتماد بروتوكول جديد للشفاء وتعافي 11,922 حالة بناء عليه ليكون الإجمالي العام في ليبيا أكثر من 12 ألف متعاف. وتنص شروط التماثل للشفاء التي اعتمدتها اللجنة العلمية بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض على وصف جملة من الحالات على رأسهم المرضى ذو الأعراض، واشترطت لتشافيهم مرور 10 أيام إلى 3 أيام إضافية على الأقل دون أعراض، وأما عديمو أعراض فلا يعتمد شفاؤهم إلا بعد مرور 10 أيام بعد ظهور النتيجة الموجبة لاختبار RT-PCR.

واستثنت الشروط من ذلك الحالات الحرجة التي يجب الاعتماد فيها على إجراء اختبار RT-PCR بحيث تكون النتيجة سلبية لإعلان شفائها، لافتة إلى أنه ليس هناك داع لإجراء اختبار RT-PCR لإنهاء العزل المنزلي، ويكفي مرور 10 أيام على تشخيص الحالة وإضافة يوم واحد دون أعراض. وتنص الشروط على أن الأشخاص الذين يعانون من أعراض شديدة يجب بقائهم مدة قد تصل إلى 20 يوما من بداية ظهور الأعراض.