حراك بركان الشعب يعلن رفض تعيين بعيو وداعمي حفتر

حراك بركان الشعب يعلن رفض تعيين بعيو وداعمي حفتر

أعلن تجمع لمقاتلي جرحي عملية بركان الغضب ومؤسسات المجتمع المدني والإعلاميين رفض تعيين داعمي حفتر “والمطبلين” وعلى رأسهم محمد عمر بعيو (قيادي اللجان الثورية وناطق آخر حكومات القذافي).

وأكد التجمع في بيان له أن بعيو (المكلف حديثا بـ”مؤسسة الإعلام”) بوق داعم لعدوان “تنظيم الكرامة الإرهابي” عبر كتاباته المضللة ولقاءاته التلفزيونية المبررة لقتل المدنيين وترويعهم، وفق تعبيرهم.

وأشاد الحراك ببيان عضو المجلس الرئاسي عماري زايد واستنكاره تعيين بعيو رئيسا للمؤسسة الليبية للإعلام ودعوته المجلس لعقد جلسة يعيد فيها النظر في هذا القرار.

ونادى البيان بالوفاء لدماء الشهداء عبر الاهتمام بعائلاتهم ومحاربة الفساد بشتى أنواعه، ولجم المفسدين، ومحاسبتهم، ومكاشفة الشعب بنتائج التحقيق.

وأهاب الحراك إلى الاستعجال بالاستفتاء على الدستور وإنهاء المراحل الانتقالية وتحديد موعد لانتخابات برلمانية ورئاسية.

وحث البيان على المباشرة فورا في تفعيل قانون الحرس الوطني باحتواء الثوار والمقاتلين بعملية بركان الغضب.

وأكد التجمع دعمه التام لأي حراك سلمي يدعوا إلى النظر في مشاكل المواطن الليبي “ولعل أهمها مشكلة انقطاع الكهرباء وشح السيولة وارتفاع الأسعار، وندعو المجلس الرئاسي إلى الإسراع في حلحلة هذه المشاكل”.

وأبدى البيان استغراب الحراك مما سماه تلاعبا بملف الجرحى داعين جميع الجهات المعنية إلى الإسراع في سداد مستحقاتهم العلاجية، حاثين الأجهزة الرقابية على منع المتاجرة بدماء هذه الفئات.

ودعا الحراك المنخرطين في عملية بركان الغضب بكافة أطيافهم مقاتلين وأطباء ولوجستيين وإعلاميين إلى جمع الكلمة ورص الصفوف من أجل بناء دولتنا المنشودة وقطع أيادي الغدر.