رئيس المؤسسة الوطنية للنفط ودعوة لبريطانيا
رئيس المؤسسة الوطنية للنفط ودعوة لبريطانيا

صنع الله يدعو بريطانيا لدور نشط في إنهاء إقفالات النفط

دعا رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، الحكومة البريطانية للقيام بدور نشط لإنهاء الإقفالات الحالية للمنشآت النفطية، لافتا إلى ضرورة إنهاء الإقفالات وتكوين حكومة ليبية مستقرة.

وأضاف صنع الله في بيان للمؤسسة، أن هناك فرصا وصفها بالهائلة يمكن أن توفرها ليبيا للشركات البريطانية المنافسة في قطاع النفط والغاز، محذرا من أن هذه الشركات لا يمكنها الاستفادة إلا إذا ساعد المجتمع الدولي القادة الليبيين في خلق بيئة يسودها الاستقرار وسيادة القانون.

هذا قد وتجاوزت خسائر إغلاق النفط منذ بداية إقفاله من قبل مليشيات حفتر حتى الآن تجاوزت تسعة مليارات و 500 مليون دولار أمريكي، بحسب آخر إحصائيات مؤسسة النفط.

وكان رئيس جهاز المنشآت النفطية ناجي المغربي التابع لمليشيات حفتر، قد أعلن الأسبوع الماضي إعادة فتح النفط بناء على توجيهات شخصية من حفتر الذي ادعى لشهور أن القبائل هي التي أقفلت المنشآت النفطية، بعد إغلاقه لقرابة ثمانية أشهر.

بينما نفى الناطق باسم مليشيات حفتر أحمد المسماري إستئناف تصدير النفط، مؤكدا أن أعادة الفتح جاءت فقط لتفريغ الخزانات الخاصة بالمكثفات المصاحبة للغاز، التي أثرت على إمدادات الغاز لمحطات توليد الكهرباء في المنطقة الشرقية، متسببة في خفض الإنتاج الكهربائي ورفع ساعات الطرح الأحمال.