مظاهرات بنغازي على تردي الوضع المعيشي
مظاهرات بنغازي على تردي الوضع المعيشي

خروج العشرات من شباب بنغازي إلى الشوارع احتجاجا على الوضع المعيشي

خرج مساء اليوم الخميس عشرات من شباب مدينة بنغازي إلى الشوارع احتجاجا على تردي الوضع الخدمي بالمدينة.

واندفع شباب منطقة سيدي حسين إلى الشوارع وأحرقوا الإطارات وأقفلوا شارع جمال عبد الناصر، كما شهدت منطقة الليثي هي الأخرى احتجاجات على تردي الأوضاع المعيشية، إلى جانب خروج احتجاجات قرب مركز بنغازي الطبي لذات الأسباب.

وتشهد مدينة بنغازي منذ أكثر من شهرين انهيارا في الشبكة الكهربائية، وأزمة حادة في الوقود، وذلك على خلفية استمرار مليشيات حفتر في إغلاق الموانئ والمنشآت النفطية منذ يناير الماضي، ما كبد ليبيا خسائر تجاوزت تسعة مليارات دولار.

كما عرفت حديثا مدينة أجدابيا‬ وتحديدا الأحد، خروج العشرات من المواطنين أمام مقر البلدية، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وتدني الخدمات في المدينة.

وأكد المحتجون في بيان لهم، أن أجدابيا تعيش أوضاعا معيشية صعبة من فساد مالي وإداري وتردي الخدمات في مختلف المجالات مطالبين بتغيير المسؤولين ومحاسبتهم ومن بينهم عميد البلدية، وإيقاف تدخلات عضو مجلس النواب إدريس عبدالله في شؤون المدينة.

وتشهد مناطق سيطرة حفتر أوضاعا متردية وانتهاكات في حق السكان اندلعت إثرها احتجاجات على غرار مدينة هون، بعدما شهدت منطقة الجفرة بما فيها ودان وسوكنة وزلة اعتداءات متكررة على المواطنين واحتقانا وصل إلى درجة عصيان مدني حينها.

كما عرفت مناطق أخرى في شرق البلاد احتجاجات أيضا على أعمال الخطف والقتل على غرار مدينة شحات، وأيضا جراء الاختناق المعيشي الذي فاقمه إغلاق مليشيات حفتر للنفط (كما ذكرنا)، إذ شهدت أخيرا مدينتا طبرق والقبة أعمالا احتجاجية بهذا السياق، وتعد الأولى معقل المتبقي من النوب غير المنشقين عن حفتر والثانية معقل رئيسهم عقيلة صالح.