كتيبة صدام حفتر تحتجز 3 شباب قاوموا محاولة استيلائها على أرضهم
كتيبة صدام حفتر تحتجز 3 شباب قاوموا محاولة استيلائها على أرضهم

كتيبة صدام حفتر تحتجز 3 شباب قاوموا محاولة استيلائها على أرضهم

أفادت مصادر محلية من مدينة بنغازي باحتجاز كتبة “طارق بن زياد” التابعة لصدام نجل حفتر، باحتجاز 3 شباب من أبناء قبيلة العواقير، خلال مقاومتهم محاولة المليشيات الاستيلاء على قطعة أرض لهم.

وأضافت المصادر أن الأخوة الثلاثة وهم سعيد وخليفة وصالح الحوتي محتجزين منذ أكثر من 3 أسابيع، بعدما اعتصموا ضد مليشيات طارق بن زياد داخل أرض “الحوتة” بعد دخول الكتيبة إليها لنهبها.

يأتي ذلك وسط شكاوى من المواطنين على غرار مشايخ وأعيان قبيلة الحوتة جراء الاستيلاء والاعتداء على أراض تابعة لهم من قبل كتيبة طارق بن زياد، التي بدأت البناء فيها تحت حراسة مسلحيها.

وقالت القبيلة في بيان لها إن كتيبة طارق بن زياد كلفت شركة مقاولات للبناء بعدما استولت على الأرض بقوة السلاح وأرسلت مسلحين مدججين بالأسلحة الثقيلة والمدرعات.

كما أظهرت صور نشرها نشطاء عبر مواقع التواصل، نشوب مشادات بين أفراد من قبيلة العواقير وعدد من المسلحين تابعين لكتيبة طارق بن زياد أمام الأرض المتنازع عليها.

هذا وأكدت مصادر خاصة لقناة ليبيا الأحرار في الـ4 من سبتمبر الحالي، اعتقال عدد من جرحى مليشيات حفتر في مدينة بنغازي، واقتيادهم إلى مكان غير معلوم، على خلفية مطالبتهم بحقوقهم ومستحقاتهم.

وطالب ذوو الجرحى وزملاؤهم بالتحضير لوقفة احتجاجية في ساحة تيبستي، والدعوة للإفراج عن الموقوفين الذين جرى نقلهم إلى كتيبة طارق بن زياد بحسب زملائهم.