قائد الأفريكوم ونورلاند يؤكدان للنمروش دعم جهود ليبيا لمكافحة الإرهاب

قائد الأفريكوم ونورلاند يؤكدان للنمروش دعم جهود ليبيا لمكافحة الإرهاب

أكد قائد القوات الأمريكية في إفريقيا “الأفريكوم” الجنرال ستيفن تاونسند والسفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند دعم الولايات المتحدة لجهود ليبيا لمكافحة الإرهاب وإصلاح قطاع الأمن.

وقال تاونسند ونورلاند خلال اجتماع مع وزير الدفاع صلاح الدين النمروش عبر دوائر الفيديو المغلقة، إن واشنطن داعمة لدعوات وقف دائم لإطلاق النار، والحدّ من التحشيد العسكري وسط ليبيا وخروج جميع القوات العسكرية والمرتزقة الأجنبية من البلاد.

ولفت قائد الأفريكوم والسفير الأمريكي إلى دعم واشنطن لاستمرار الحوار الليبي – الليبي في إطار العملية التي تقودها الأمم المتحدة.

وأعلن الأربعاء الناطق باسم الجيش الليبي العقيد طيار محمد قنونو، رصدهم تحرك رتل مسلح مكون من 80 آلية عسكرية تابعة لمليشيات حفتر من الجفرة إلى اللود.

ولفت قنونو في بيان له إلى تحشيدات عسكرية مريبة للمليشيات مسنودة بمرتزقة في المنطقة، مؤكدا أن قوات الجيش على أهبة الاستعداد وفي انتظار تعليمات القائد الأعلى للتعامل والرد على مصادر النيران في المكان والزمان المناسبين، وفق قوله.

في سياق متصل رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بالمحادثات الليبية التي احتضنتها المغرب منذ الاثنين وقالت إنها تشارك الأمم المتحدة ثقتها في أنّ المحادثات الليبية في المغرب سيكون لها تأثير إيجابي على الحوار السياسي الذي تيسره البعثة بقيادة الليبيين.

هذا وجددت قبل أسبوع مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية بمجلس الأمن كيلي كرافت معارضة بلادها لأي خطة رامية لتقسيم ليبيا أو احتلالها أو فرض تسوية سياسية خارجية على الليبيين، مرحبة بإعلان 21 أغسطس لوقف إطلاق النار.