عمداء طرابلس يطالبون الرئاسي بإعلان الطوارئ الصحية

عمداء طرابلس يطالبون الرئاسي بإعلان الطوارئ الصحية

طالب عمـداء بلديات طرابلس المجلس الرئاسي بضرورة إعلان الطوارئ في كافة المرافق الصحية بطرابلس.

ودعا العمداء في بيان لهم المجلس الرئاسي إلى ضرورة الإعلان رسميا، أن الوضع الوبائي في طرابلس سيئ، معلنين تشكيل لجنة من الخبراء في مجال إدارة الأزمات لمتابعة مطالباتهم مع الجهات المعنية.

وشدد البيان على ضرورة تطبيق العزل بين المدن والمناطق لمنع لنتشار فيروس كورونا خارج المناطق الموبوءة.

كما حث العمداء على الإسراع بتكليف وزير صحة جديد، مع مراعاة معيار الخبرة الكافية في مجال الصحة والخبرة الواسعة في إدارة الأزمات ومعيار النزاهة بعيداً عن المحاصصة والجهوية.

وأهاب البيان إلى تخصيص أحد مستشفيات العاصمة ليكون متعلقا فقط بحالات كورونا فضلا عن توفير المشغلات والمختبرات.

وقال العمداء إنه على وزارة الصحة واللجنة الاستشاري دعم المدن الأخرى بما تحتاجه لتفعيل مراكز العزل المجهزة من الوزارة لتخفيف العبء على الأسرة المتوفرة في طرابلس.

ونادى البيان بوضع معايير لعدد عناصر ومهام الفرق المحلية بالبلديات ودعمهم معنويا وصرف مكافآتهم دون تأخير كما طالب الداخلية والجهات الأمنية دعم البلديات في تنفيذ التوصيات المتعلقة بغرف الطوارئ وحماية المواطنين.

وأشار العمداء على اللجنة الاستشارية بتحديد دور البلديات بوضوح وإصدار توصيات للرئاسي من أجل إصدار قرار متوازن بهذا الصدد.

وأكد البيان عدم وجود آلية للسيطرة على معدلات الانتشار في ظل نقص الإمكانيا بأماكن العزل والمختبرات غياب آلية لتقديم الرعاية للمشتبة فيهم.

كما أشار العمداء إلى عدم وضع نظام فعال لإحالة المصابين المحتاجين للعلاج “ما تسبب في حصول وفيات” إلى جانب غياب بروتوكول العزل المنزلي.

وتحدث البيان عن عدم إدارة الأزمة بصورة متكاملة مع اللبس في الصلاحيات بين الوزارة ومركز مكافحة الأمراض ولجان أزمة الكورونا “وعدم إعطاء البلديات دور واضح في معالجة الأزمة”.

ولفت العمداء إلى أنه جرى تخصيص ميزانية للبلديات خاصة بالكورونا ببنود صرف لا تتوافق مع مسؤوليات البلدية وتدخل في نطاق أعمال الوزارة.

عمداء طرابلس يطالبون الرئاسي بإعلان الطوارئ الصحية
عمداء طرابلس يطالبون الرئاسي بإعلان الطوارئ الصحية