"المحاسبة" يهدد "الكهرباء" جراء سلوكها التعاقدي "المشبوه"

“المحاسبة” يهدد “الكهرباء” جراء سلوكها التعاقدي “المشبوه”

هدد ديوان المحاسبة الشركة العامة للكهرباء بإلغاء موافقته على تعاقدها مع شركة بشأن محطة شرق طرابلس نظرا لسلوكها غير المفسر بهذا الصدد والذي يوقعها في شبهات الابتزاز، وفق الديوان.

وطالب الديون في بيان له، شركة الكهرباء، بتوضيح أسباب عدم توقيع محطة شرق طرابلس مع شركة جاليك على الرغم من موافقة الديوان عليه، واستعداد الأخيرة للمباشرة في التنفيذ فور إبرام العقد ودون أي شروط مسبقة.

وقال البيان إن الديوان أكد أنه في حال عدم وجود أسباب جدية لعدم التوقيع فإنه يتعين على شركة الكهرباء اتخاذ قرار نهائي بشأن العقد سواء بإبرامه أو إلغائه خلال مدة لا تتجاوز عشرين يوما.

وأوضح الديوان أنه سيضطر لإلغاء موفقته على العقد إن لم تتخذ الشركة قرار وأنها ستتحمل إدارتها مسؤوليات وتبعات ذلك.

وذكرت المحاسبة أن هذا التأخير من شركة الكهرباء يوقعها في شبهات الابتزاز والمساومة على حساب حاجة الدولة الملحة للطاقة خلال هذه الفترة “الأمر الذي لايمكن السماح به”.

ودعا الديوان إلى إعطاء مهلة 20 يوما لشركة إنكا باور في حال صحة إجراءات أيلولة عقود شركة إنكا تكنيك إليها، للبدء في عقود جديدة (غرب طرابلس ـ مصراتة) “وفي حال عدم إجراء ذلك تخاطب شركة سيمنس الألمانية لتنفيذ المشروعين عن طريق مقاول آخر”.

كما طلب الديوان إعطاء مهلة لشركة جيسكو المقاول الرئيسي لمحطة أوباري مدة 20 يوما لاستكمال الأعمال المتبقية، وإلا سيجري “سحب العقد وتنفيذه عن طريق شركات أخرى قادرة”.

"المحاسبة" يهدد "الكهرباء" جراء سلوكها التعاقدي "المشبوه"
"المحاسبة" يهدد "الكهرباء" جراء سلوكها التعاقدي "المشبوه"