اكتشاف مقبرة جماعية جديدة بترهونة

اكتشاف مقبرة جماعية جديدة بترهونة

أفادت هيئة البحث عن المفقودين باكتشاف مقبرة جماعية جديدة بمقر الدعم والأمن المركزي ترهونة دون تحديد أعداد الجثث.

من جانبه أكد مدير مكتب الإعلام بهيئة البحث عن المفقودين عبد العزيز الجعفري لليبيا الأحرار، انتشال جثة في مشروع الربط في ترهونة.

وعثرت بـ6 سبتمبر فرق البحث بالهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين بمنطقة مشروع الربط في مدينة ترهونة، الأحد، على خمس جثث جديدة.

وأعلن مدير مكتب الإعلام للهيئة عبدالعزيز الجعفري أن اثنتين من الجثث كانت أشلاء، ليتجاوز عدد الجثامين المعثور عليها منذ تحرير المدينة أكثر من 220 جثة.

وأفاد قبل أيام مدير مكتب الإعلام بالهيئة باكتشاف مقبرة جماعية جديدة في مشروع الربط بمدينة ترهونة لافتا حينها إلى أن فريق البحث عثرت على جثة واحدة واستمرار العمل بهذا الصدد.
وجاء عن الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين في 16 يوليو الماضي، عثورها على 226 جثة في مقابر جماعية بترهونة، ومناطق جنوب طرابلس، منذ تحرير ترهونة في 5 يونيو الماضي.

وارتكبت مليشيات حفتر جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية، خلال الفترة من أبريل 2019، حتى يونيو 2020 ما زالت تتكشف فظائعها أكثر في أكثر بمدينة ترهونة خاصة.