المشري وسيالة ونظيرته الإسبانية يبحثون الدفع بالعملية السياسية

المشري وسيالة ونظيرته الإسبانية يبحثون الدفع بالعملية السياسية

بحث رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري مع وزيرة خارجية إسبانيا أرانشا غونزاليس لايا دور بلادها في الدفع بالعملية السياسية إلى الأمام.

كما تناول الاجتماع بين الجانبين المبادرات المطروحة لوقف إطلاق النار، وفرص استئناف الحوار السياسي، وكيفية صناعة بيئة مناسبة لإنجاحه.

وناقش الطرفان خلال اللقاء الذي جمعهما تطورات الأوضاع السياسية والعسكرية في البلاد والتداعيات والآثار التي خلفها عدوان حفتر.

وحضر اللقاء إلى جانب المشري وسيال النائب الأول “محمد بقي” والنائب الثاني “صفوان المسوري” وذلك في مقر المجلس في العاصمة طرابلس.

هذا، وانطلقت اجتماعات اليوم الثاني من الحوار الليبي بمدينة بوزنيقة شمالي المغرب، بين وفدي المجلس الأعلى للدولة ونواب طبرق الذين أعربا عن رغبتهما في التوافق خلال هذه الجلسات.
وبادر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ونواب طبرق عقيلة صالح في 21 أغسطس بإعلان وقف لإطلاق النار في بيانين متزامنين تضمنا الدعوة إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وسط ترحيب دولي وعدم قبول من مليشيات حفتر الذي اخترقوا الهدنة عدة مرات