السراج وسفير أمريكا بإسطنبول يبحثان توسيع الشراكات الإستراتيجية

السراج وسفير أمريكا بإسطنبول يبحثان توسيع الشراكات الإستراتيجية

بحث رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وسفير أمريكا بتركيا ديفيد ساترفيلد، سبل توسيع الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وليبيا لمحاربة الإرهاب لتشمل مجالات أخرى.

وأكد الطرفان ضرورة الإسراع بإعادة استئناف إنتاج وتصدير النفط تحت إدارة المؤسسة الوطنية للنفط وإشراف حكومة الوفاق الوطني، وفق المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق.

كما تناول السراج والسفير الأمريكي سبل المضي قدما في مسارات حل الازمة الليبية وفقا للبيان الذي أصدره السيد الرئيس في 21 أغسطس الماضي، وفي إطار قرار مجلس الأمن الدولي ومخرجات مؤتمر برلين.

وأعقب اللقاء المذكور آخر للسراج مع الرئيس التركي رجب أردوغان بحثا فيه التعاون الأمني والاقتصادي بين البلدين وملفات أبرزها عودة الشركات التركية لاستكمال المشاريع المتوقفة.

وناقش الجانبان المساهمة في مشاريع جديدة، كما أكد الاجتماع استمرار التنسيق بين البلدين في التعامل مع تداعيات جائحة كورونا، وفق المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

وبادر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ونواب طبرق عقيلة صالح في 21 أغسطس بإعلان وقف لإطلاق النار في بيانين متزامنين تضمنا الدعوة إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وسط ترحيب دولي وعدم قبول من مليشيات حفتر الذي اخترقوا الهدنة عدة مرات.