الوطنية للنفط تطالب بضرورة إنهاء عسكرة ميناء راس لانوف
المؤسسة الوطنية للنفط

الوطنية للنفط تطالب بضرورة إنهاء عسكرة ميناء راس لانوف

استتنكرت المؤسسة الوطنية للنفط ما وصفته بالنشاط العسكري غير المسؤول والخطير في ميناء راس لانوف، مطالبة بضرورة الإنهاء الفوري وغير المشروط للوجود العسكري في جميع المنشآت النفطية.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إن مسلحين تابعين لحرس المنشآت النفطية، من بينهم مرتزقة أجانب قاموا بترهيب طاقم سفينة وصلت إلى الميناء لتحميل خردة، وذلك من خلال إطلاق أعيرة نارية باستعمال الذخيرة الحية وقذائف الأر بي جي بمنطقة توجد فيها مخازن من المواد الخطيرة وسريعة الاشتعال.

وصرح رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله بأن الحادث يعد استمرارا لخروق ما يسمى بحرس المنشآت النفطية، مبينا أنهم أظهروا مرة أخرى افتقارهم المطلق للمهنية، وتجاهلهم لسيادة القانون.