وليامز: أشجع على نزع السلاح بسرت والجفرة

وليامز: أشجع على نزع السلاح بسرت والجفرة

قالت الممثلة الخاصة للأمين العام بالإنابة ستيفاني وليامز، إنها تشجع أطراف الصراع على دراسة إقرار منطقة منزوعة السلاح في سرت والجفرة.

وأضافت وليامز في جلسة لمجلس الأمن عبر الدائرة التلفزيوني، أنه يجب وضع حد للتصعيد في ليبيا والحوار بين الأطراف الليبية ضروري لحل الأزمة.

وتابع الممثلة الخاصة للأمين العام أنها تشجع أيضا أطراف الصراع في ليبيا إلى عدم التعلق بالمطالب غير الواقعية.

وأوضحت وليامز إن البعثه الأممية تواصل الحوار مع حكومة الوفاق وحفتر للتوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار.

ونوهت ستيفاني وليامزإلى حاجة أكثر من مليون ليبي إلى مساعدات إنسانية وأن التظاهرات الأخيرة جاءت ضد الفساد.

ولفتت رئيس البعثة بالإنابة إلى أن دول جوار ليبيا مهددة بشكل مباشر بسبب تدفق المرتزقة والأسلحة إلى البلاد.

هذا وخلصت مباحثات لممثلين عن تركيا وروسيا إلى تأكيد ضرورة تحديد آليات إخلاء مدينتي سرت والجفرة من القوات العسكرية وذلك بعد مفاوضات استمرت يومين أكد فيها الجانبان دعم أعمال اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) بين الليبيين بقيادة الأمم المتحدة.

وبادر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ونواب طبرق عقيلة صالح في 21 أغسطس بإعلان وقف لإطلاق النار في بيانين متزامنين تضمنا الدعوة إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وسط ترحيب دولي وعدم قبول من مليشيات حفتر الذي اخترقوا الهدنة مرتين حتى الآن.