التحقيق مع ضابط فرنسي بتهمة التجسس لصالح روسيا في ليبيا

التحقيق مع ضابط فرنسي بتهمة التجسس لصالح روسيا في ليبيا

أوقفت وزارة الدفاع الفرنسية ضابطا برتبة عقيد من قواتها يعمل في قاعدة للناتو بمدينة نابولي الإيطالية، مهمتها مراقبة الوضع في ليبيا والصحراء الكبرى، بتهمة التجسس لصالح روسيا.

ونقلت إذاعة “أوروبا ون” عن وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي، تأكيدها أن أجهزة المخابرات أوقفت الضابط فيما كان يستعد للعودة إلى عمله بعد إجازة، للاشتباه في تمريره وثائق حساسة إلى أجهزة المخابرات الروسية.

وأوضحت الإذاعة الفرنسية في تقريرها أن الضابط يتم التحقيق معه بتهمة تزويد قوة أجنبية ببيانات وجمع معلومات من شأنها المخاطرة بمصلحة الوطن.