السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفتشا
السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفتشا

السفير الألماني: ليبيا بحاجة ملحة للعودة إلى العملية السياسية

أعلن السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفتشا تأييده لدعوة البعثة الأممية في ليبيا بالحاجة الملحة للعودة إلى العملية السياسية التي من شانها أن تلبي تطلعات الشعب الليبي.

ودعا أوفتشا القادة الليبيين إلى التصرف بحذر واغتنام الفرصة التي أتاحها إعلان 21 أغسطس (مبادرتي السراج وعقيلة) من خلال مؤتمر برلين لتحقيق تقدم ملموس نحو وقف إطلاق النار واستئناف إنتاج النفط.

ورحب في 21 أغسطس وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بالتطورات الأخيرة في ليبيا، معتبرا أن اتفاق وقف إطلاق النار تطور مهم نحو حل سياسي داعيا اللجنة العسكرية المشتركة (5 + 5) أن تجتمع الآن وتنفذ الاتفاق.

وجاء الجمعة عن السراج أن خرق وقف إطلاق النار من قبل مليشيات حفتر واستهداف قوات الجيش بعدد من صواريخ جراد ليس غريبا عليها، لافتا أن هذه المليشيات أخلت بعدد من الاتفاقات في مناسبات عدة.

هذا وقال الخميس آمر غرفة عمليات سرت الجفرة إبراهيم بيت المال إن قوات الجيش تنتظر أوامر القيادات العليا وتحافظ على قرار وقف إطلاق النار رغم خرق مليشيات حفتر له، وأنه أبلغ القائد الأعلى للجيش فائز السراج في حال حدوث خرق جديد فإن قوات الجيش ستكون جاهزة للرد، وفق قوله.

من جهته، صرح المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد محمد قنونو بأنهم “لم و لن ولا يقون أبدا فيما يعلنه مجرم الحرب من هدنة، لأنه اعتاد على الغدر والخيانة”، وأن قيادة العمليات في انتظار تعليمات القائد الأعلى للتعامل والرد على مصادر النيران من مليشيات حفتر بسرت في المكان والزمان المناسبين.

وجاء قنونو في تصريجات نقلها المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، أن قواتهم رصدت ليل البارحة خرقا متوقعا لإعلان وقف إطلاق النار من ميليشيات حفتر الميليشات بإطلاقها 12 صاروخ غراد تجاه مواقع تمركزات قواتهم غرب سرت.

هذا، وأفاد الناطق باسم غرفة عمليات سرت الجفرة العميد عبد الهادي دراه بأن مليشيات حفتر خرقت وقف إطلاق النار صباح الخميس، بعد استهدافها لمواقع قريبة من قوات الجيشي الليبي بأكثر من اثني عشر صاروخ غراد.

وأضاف دراه في تصريح خاص لليبيا الأحرار، أن خرق إطلاق النار يثبت أن القوات الموجودة في سرت مجرد مليشيات ولا تتبع أي أوامر، مشددا أن قوات الجيش الليبي لن تتوانى في الرد على مثل هذه التصرفات وفق ما تقره العمليات الميدانية.