السفار الأمريكية: ندعم سيادة القانون ونقدر الشراكة مع السراج وباشاغا

السفار الأمريكية: ندعم سيادة القانون ونقدر الشراكة مع السراج وباشاغا

أعربت السفارة الأمريكية لدى ليبيا عن دعم الولايات المتحدة لسيادة القانون وتقديرها للشراكات الوثيقة مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ووزير الداخلية فتحي باشاغا.

وحثت السفارة الأمريكية في تغريدة لها على حسابها الرسمي في تويتر، كلا من السراج وباشاغا على التعاون من أجل إقامة الحكم الرشيد للشعب الليبي.

جاء ذلك عقب إصدار المجلس الرئاسي قرارا بتوقيف باشاغا عن ممارسة مهامه مؤقتا ومثوله أمام المجلس للتحقيق الإداري معه، وإعلان باشاغا إثر ذلك الامتثال للقرار مطالبا بأن تكون جلسة المساءلة علنية ومنقولة على الهواء مباشرة، استنادا لمبادئ الديموقراطية.

وأضاف أنه في تلك الجلسة سيكشف الحقائق كما هي دون مجاملة ولا مواربة وأنه سيطلع الرئاسي بما هو كفيل بقطع الشك باليقين بالدليل والبراهين، مؤكدا أنه اعترض على التدابير الأمنية الصادرة عن جهات مسلحة لا تتبع الداخلية، وما نجم عنها من امتهان لكرامة المواطن، بحسب البيان.

هذا وأوقف الرئاسي في قرار له ليل الجمعة باشاغا احتياطيا عن العمل، وأحاله للتحقيق الإداري أمام المجلس خلال 72 ساعة، وقال إنه الأمر متعلق بالتصاريح والأذونات وتوفير الحماية للمتظاهرين والبيانات الصادرة عنه حيال المظاهرات والأحداث الناجمة عنها التي شهدتها مدينة طرابلس.