الجزائر تدعم إعلان وقف إطلاق النار

الجزائر تدعم إعلان وقف إطلاق النار

جدد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون تأكيد وقوف بلاده إلى جانب الليبيين، مثمنا إعلان وقف إطلاق النار من قبل رئيس المجلس الرئاسي ورئيس نواب طبرق.

من جانبه أعرب السراج عن تقديره لدور الجزائر الداعم المستمر لأمن واستقرار ليبيا، مؤكدا على عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الرئيس الجزائري ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج تناول مستجدات الوضع في ليبيا والعلاقات المشتركة بين البلدين.

وأصدر السراج، الجمعة، تعليماته بالوقف الفوري لإطلاق النار وكافة الأعمال القتالية بكامل الأراضي الليبية، موضخا أن هذه الموقف سيقضي بأن تكون منطقتا سرت والجفرة منزوعتي السلاح.

ونوه السراح إلى أن الأجهزة الشرطية ستتولى تأمين المنطقتين، موضحا أن مبادرة وقف إطلاق النار تأكيد بأن الغاية النهائية هي استرجاع السيادة الكاملة على التراب الليبي، وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة.

كما أعلن رئيس مجلس نواب طبرق وقف العمليات القتالية (وهو مارفضته مليشيات حفتر)، قائلا إنهم يتطلعون إلى أن يجعل وقف إطلاق النار مدينة سرت مقرا مؤقتا للمجلس الرئاسي الجديد، وتؤمنها قوة شرطية تمهيدا لتوحيد مؤسسات الدولة كمرحلة توافقية تستكمل طبقا لمسار 5+5.

وأكد عقيلة في بيان صدر عنه الجمعة، أنهم سيلتزمون بوقف دائم لإطلاق النار في كافة التراب الليبي، وأن ذلك سيقطع الطريق على التدخلات العسكرية الأجنبية، وينتهي بإخراج المرتزقة وتفكيك المليشيات.