تركيا: يجب انضواء سرت والجفرة تحت سيطرة الحكومة المعترف بها

تركيا: يجب انضواء سرت والجفرة تحت سيطرة الحكومة المعترف بها

أكدت تركيا وجوب أن تكون سرت والجفرة تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دوليا في ليبيا.

وجاء عن الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، أن بلاده لا تعارض فكرة إخلاء مدينتي سرت والجفرة من القوات المسلحة من حيث المبدأ، وأن حكومة طرابلس لها موقف قوي على الأرض وفي طاولة التفاوض.

وأوضح كالن في مقابلة مع وكالة بلومبيرغ الأمريكية، أن أنقرة تؤيد دعوة حكومة الوفاق لوقف إطلاق النار، مشيرا إلى وجوب استغلال الموارد النفطية في ليبيا لصالح الشعب، وأن تكون عائداتها في عهدة البنك المركزي الليبي.

وأصدر السراج، الجمعة، تعليماته بالوقف الفوري لإطلاق النار وكافة الأعمال القتالية بكامل الأراضي الليبية، موضخا أن هذه الموقف سيقضي بأن تكون منطقتا سرت والجفرة منزوعتي السلاح.

ونوه السراح إلى أن الأجهزة الشرطية ستتولى تأمين المنطقتين، موضحا أن مبادرة وقف إطلاق النار تأكيد بأن الغاية النهائية هي استرجاع السيادة الكاملة على التراب الليبي، وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة.

كما أعلن رئيس مجلس نواب طبرق وقف العمليات القتالية (وهو مارفضته مليشيات حفتر)، قائلا إنهم يتطلعون إلى أن يجعل وقف إطلاق النار مدينة سرت مقرا مؤقتا للمجلس الرئاسي الجديد، وتؤمنها قوة شرطية تمهيدا لتوحيد مؤسسات الدولة كمرحلة توافقية تستكمل طبقا لمسار 5+5.

وأكد عقيلة في بيان صدر عنه الجمعة، أنهم سيلتزمون بوقف دائم لإطلاق النار في كافة التراب الليبي، وأن ذلك سيقطع الطريق على التدخلات العسكرية الأجنبية، وينتهي بإخراج المرتزقة وتفكيك المليشيات.