الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج

سفيرة فرنسا تنقل للسراج ترحيب ماكرون بمبادرته ودعوته لزيارة باريس

نقلت سفيرة فرنسا بياتريس لوفرايير دوهيلين لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في اتصال هاتفي ترحيب رئيسها إيمانويل ماكرون بمبادرته لوقف إطلاق النار.

وتلقى السراج من السفيرة دعوة رسمية من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى زيارة باريس في أقرب وقت ممكن وهو ما أبدى رئيس المجلس الرئاسي قبوله به.

من جهته أكد السراج أن ما طرحه في بيانه بشأن وقف إطلاق النار والمضي قدما نحو الانتخابات واستئناف إنتاج وتصدير النفط، يحتاج تنفيذه إلى دعم من كافة الأصدقاء.

وأصدر السراج، الجمعة، تعليماته بالوقف الفوري لإطلاق النار وكافة الأعمال القتالية بكامل الأراضي الليبية، موضخا أن هذه الموقف سيقضي بأن تكون منطقتا سرت والجفرة منزوعتي السلاح.

ونوه السراح إلى أن الأجهزة الشرطية ستتولى تأمين المنطقتين، موضحا أن مبادرة وقف إطلاق النار تأكيد بأن الغاية النهائية هي استرجاع السيادة الكاملة على التراب الليبي، وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة.

كما أعلن رئيس مجلس نواب طبرق وقف العمليات القتالية قائلا إنهم يتطلعون إلى أن يجعل مدينة سرت مقرا مؤقتا للمجلس الرئاسي الجديد، وتؤمنها قوة شرطية تمهيدا لتوحيد مؤسسات الدولة كمرحلة توافقية تستكمل طبقا لمسار 5+5.

وأكد عقيلة في بيان صدر عنه الجمعة، أنهم سيلتزمون بوقف دائم لإطلاق النار في كافة التراب الليبي، وأن ذلك سيقطع الطريق على التدخلات العسكرية الأجنبية، وينتهي بإخراج المرتزقة وتفكيك المليشيات.