الرئاسي: لامكان في العملية السياسية لمن تلوثت أيديهم بالدماء

الرئاسي: لامكان في العملية السياسية لمن تلوثت أيديهم بالدماء

أكد المجلس الرئاسي على أهمية استئناف العملية السياسية على أسس واضحة، لا مكان فيها لمن تلوثت أيديهم بدماء الليبيين، مؤكدا أن الانتخابات البرلمانية والرئاسية هي الهدف للوصول إلى مرحلة سياسية دائمة مستقرة.

جاء ذلك في اجتماع عقده الرئاسي برئاسة فائز السراج، استعرض مستجدات الأوضاع، وتقييم المواقف الإقليمية والدولية تجاه الأزمة الليبية، وأكدوا خلاله أن مدنية الدولة، ورفض حكم العسكر خيار لا رجعة عنه، وفاء لدماء الشهداء واستجابة لمطلب الليبيين.

وعبر المجلس عن تطلعه إلى أن يكون لمصر دور إيجابي خلال المرحلة القادمة، مبديا تقديره لمواقف تركيا وقطر ومن سماها بالدول الشقيقة والصديقة على وقوفها مع حكومة الوفاق.