حرق المكثفات جريمة بيئية على صحة السكان
حرق المكثفات جريمة بيئية على صحة السكان

مؤسسة النفط: حرق المكثفات جريمة بيئية على صحة السكان

قالت المؤسسة الوطنية للنفط إن حرق المكثفات يشكل جريمة بيئية خطيرة على صحة وسلامة العاملين والسكان المحليين، في مناطق إنتاج النفط.

وأضافت المؤسسة عبر موقعها الرسمي الجمعة، أن هذا الإجراء سيسبب أضرارا جسيمة على المعدات السطحية بالموانئ النفطية، مشيرة إلى أن إقرار حرق المكثفات يعد عملية تبديد لأموال الدولة، وسيحاسب القانون منفذي هذا القرار.

هذا وطالبت مؤسسة النفط بإنهاء إغلاق الموانئ النفطية، لتتمكن من تصدير المكثفات وتزويد محطات كهرباء الزويتينة وشمال بنغازي بالغاز الطبيعي.

وجددت قبل أيام المؤسسة الوطنية للنفط تحذيرها من قرب توقف إمدادات الغاز الطبيعي الذي يغذي محطات كهرباء الزويتينة وشمال بنغازي.

وأكدت المؤسسة في بيان لها أن مغلقي الموانئ النفطية هم المسؤولون حصريا عن انقطاع الكهرباء وزيادة طرح الأحمال في المنطقة الشرقية، قائلة إن حملات التضليل الإعلامي لإلقاء اللوم على جهات أخرى لإخفاء هذه الحقيقة لن تجدي نفعا، وفق تعبيرها.

وكانت شركة الكهرباء التابعة لحكومة الثني قد أعلنت توقف تزويد محطات الإنتاج بالمنطقة الشرقية بوقود الديزل ابتداء من يوم الخميس، بسبب نفاد مخزون الوقود.