القوة المشتركة تضبط 4 شاحنات تهريب وقود

القوة المشتركة تضبط 4 شاحنات تهريب وقود

ضبطت سرية مكافحة التهريب التابعة للقوة المشتركة بحكومة الوفاق السبت أربع شاحنات نقل الوقود في عملية وصفتها بالكبيرة ضد مهربين الوقود جنوبي الزنتان.

وقالت القوة في تصريح للأحرار أنها قامت بإحالة الأشخاص الذين تم ضبطهم إلى النيابة العامة، مؤكدة في الوقت نفسه بأنها لن تتهاون مع من يسرقون قوت الليبيين، وأنها ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه تهريب الوقود خارج ليبيا وفق وصفها.

وشنت الجمعة القوة المشتركة بالجيش الليبي، عملية وصفتها بالكبيرة، ضد مهربي وقود جنوبي الزنتان، بمشاركة طائرات مسيرة دون طيار.

وأكدت القوة، أنها مستمرة في محاربة مهربي الوقود في المنطقة الغربية، ولن تتهاون مع من يسرقون قوت الليبيين، وأنها ستضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه تهريب الوقود خارج ليبيا وفق تعبيرها.

هذا وقبضت القوة المشتركة الأيام الماضية على عدد من مهربي الوقود وغاز الطهي بمنطقة القريات وإحالة المهربين بعد ضبطهم من قبل الدوريات الصحراوية إلى النيابة العامة، وأغلقت عددا من المقار غير الشرعية لبيع غاز الطهي بمناطق طرابلس حي الإسلامي والفرناج وفشلوم وعين زارة، وصادرت محتوياتها.

وأنشأت الغرفة بقرار من آمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية أسامة الجويلي الذي عين العميد ركن الفيتوري خليفة سالم غريبيل آمرا لها تحت مهام تتعلق بتأمين المنطقة الغربية وفرض هيبة الدولة والحيلولة دون تهديد المؤسسات العامة والخاصة.

وأناط القرار بالقوة تأمين مداخل المنطقة الغربية ومخارجها وضبط حركة الآليات والأسلحة فضلا عن إخلاء المقرات العامة والخاصة من المجموعات التي تتمركز فيها بالمخالفة للقانون وإرجاعها إلى سلطة الدولة ومكافحة التهريب ودعم الجهات الرسمية في تنفيذ أوامر الإزالة للمباني العشوائية ومنع التعدي على الأراضي العامة.